العودة   شبكة ومنتديات ود قرينو للمدائح النبوية > ~¤¢§{(¯´°•. كلمات المديح النبوي .•°`¯)}§¢¤~ > شعراء و رواة المديح
 
 


السادة الدقوناب ~!!

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم النيلُ سابق الفرات إلى الجنة بالانتساب, يتمدد على ضفتيه بوسط ولاية نهر النيل ريف العليَّاب, نسبة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-02-2014, 05:19 PM
ود آآلزـهـرآآآء
Khalid.Graino غير متواجد حالياً
Sudan     Male
SMS ~ [ + ]
لوكنت بي لا تعلم
يكفيك أني مسلم
لله ربي طائع
وبذكره أترنّم
وكتاب ربي دائما لي
منهج ومعلم
حب ♥ النبي وخالقي
ذخري وكنزي الأعظم
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 فترة الأقامة : 2680 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (11:27 PM)
 الإقامة : طيبة بلد الحبيب
 المشاركات : 3,789 [ + ]
 التقييم : 39
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي السادة الدقوناب ~!!




بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


النيلُ سابق الفرات إلى الجنة بالانتساب, يتمدد على ضفتيه بوسط ولاية نهر النيل ريف العليَّاب, نسبة إلى جدهم عليّ من الجعليين. على شفا جرف هذا النهر العظيم الشرقي تغالب الخضرة صاعدة إلى السماء, مئذنة أصلها مسجد أسسه على التقوى من أوَّل يومٍ منذ السلطنة الزرقاء, رجال عرفوا ربهم فأحبوه وخدموا كتابه وأحبوا بحبه مصطفاه, وآل بيته عترته ومن صحبه ومن اهتدى بهداه. فقاموا ببطن جائعة, على قدم طائعة, تحدوهم أشواق نفس في الرضا طامعة. طهروا قلوبهم عن القواطع وتجردوا للخدمة, وطهروا ظواهرهم تجملا للناس إظهاراً للنعمة. فتطهر بهم من حل فيه سمتهم بعد أن رآهم, وتطهر تحت أقدامهم إكراماً لهم ثراهم. ما كانوا ينسبون إلى الدقون, ولكن لما دبَّت إلى خيارهم المنون, وأوشكوا على الانقراض وهكذا فعل السنون, بقي طفل تعلق برؤيته في مأتمهم المُعَزُّون. وكانوا يقولون أين هو عقاب الدقون. فعلق به هذا التعريف وخفف بالنسبة فقيل الدقوني واسمه علي وكم لله في خلقه من شئون. ترعرع في تلك البقعة التي زكَّتها أذكار أهله وأنفاسهم فكان أباً صالحاً فللَّه المنة والحمد, وقد صحت خلافته لأصله وكذلك صحت خلافة أبنائه له وهما الشيخ أحمد وأخيه الشيخ محمَّد. محمد هذا هو المدعو بالخليفة. وذلك انه لما قصد مكة المكرمة حرسها الله, لقي الإمام السيِّد محمد عثمان الميرغني الختم رضي الله عنه وأرضاه. فأخذ عليه الطريق وعاد به مظفراً سابقاً شيخه إلى السودان فيا لها من رتبة منيفة, وبها ينجلي سر رسوخ هذه الأسرة الكريمة في تلكم الطريقة الشريفة. أما الشيخ أحمد فهو من سن فيهم مدح ذي الجناب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تعريفاً به وناشرا الشوق إليه والتعلق به بين الأحباب. فتكمَّلت بذلك دائرة هدايتهم للخلق, وفتحوا بالقرآن والسنة قلوباً محكمة الغلق. وكان مما يقول تشويقا إلى النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم:

برق الغور من عشية يا أخـــوان لاح ليَّ
جفت النـوم مـقـلـتـيـا من شوق أحمد نبيَّ


ومن مدائحه المبروكة على السودان استغاثته الشهيرة للحواري, المعروف بالشيخ إبراهيم ود الدفاري. وذلك أنه كان يعمل في زمن التركية في بربر بوظيفة عالية, فأُتُّهِم باختلاس فأرسل إلى شيخه مستنجداً فهبَّ الشيخ قاصدا إياه وفي الطريق أنشأ قصيدته:

الماحي الفاضلا الجانا مرسلا
من قام له في رجب محبوبي الكاملا

فما وصل حتى ثبت أن الدعوى باطلة وعن الصحة خالية. وبركتها تتجلى في أن الشيخ ود الدفاري لما انحل قيده وصينت كرامته وكُفِلت حريته, أراد أن يكافئ شيخه لما أعانه به من استغاثة فاستُجيبت دعوته. فعرض عليه أن يزوجه إحدى كريماته الغوالي. فقال الشيخُ إنّي رجل هَرِم ولكنّ ابني طيفور هو أقدرُ منِّي علي القيام بحقوق النِّساء والعيالِ. تزوجها ورزق منها بأبناء هم أحمد وعبدالله والطيب الذي كان يوما نائبا عن الدائرة عن حزب الشعب الديمقراطي كما رزق بثلاث بنات هن البتول وست النفر وآمنة تزوجهن تباعاً العمدة محمد شريف الزبير عليه رضوان الباري. هذا ورزق العمدة من أولاهن البتول ابنه طيفور محمد شريف العلم الشهير والشهم ذي المقام الخطير جعل الله البركة في أهله والذراري. وهو من الستة الَّذين تبنوا استقلال السودان من داخل البرلمان حيث تم انتخابه عن الحزب الوطني الاتحادي, في أول انتخابات قبل خروج المستعمر العادي. انتقل الشيخ أحمد إلى جوار ربه بالعليّاب ودفن هناك بقبة الدقوناب بجوار أبيه وجاورهما لاحقاً الشيخ طيفور الدقوني الذي وَلِيَ الخلافة بعد أبيه, ويرى الكثير من المادحين أنه الأجزل لفظاً, في هذه الأسرة الكريمة والأكثر في حلاوة المديح حظاً. وهاهو ذا يقول:

بــــادي طــــوقِ لي أب عَلَماً حاوي فوقي
مدحه الدر يفوق حــــالي لمن كان عشوق


ومن بديع نظمه رضي الله عنه:

فيه الحسن طر مجموعِ للأســرار نـبـيــك يـنـبــوعِ
قاف الشم وحب الجوعِ والجود في الرسول مطبوعِ


وقال في أخرى:

مـنـي أسـمـع يــا ربـيـعــا
في النبي أب قامةً ربيعا
وضعه خُمْسَين في ربيعـا
بـيـهُ مـحلنا صار ربيعـا


ومما يحكيه عنه الخليفة الفكي الطيب بابكر الدقوني أنه لما ختم إحدى مدائحه بقوله:

الـلـــــــــهـم صـلِّ عـــلــى أبي الزهرا أفضل الفضلا
ترضي صحابه تبقى صلة لـطـيـفـور الهدى الفَصُلا


نام فرأى السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها في أبهى صورة وأجملها وهي تقول له وصلناك يا طيفور وصلناك يا طيفور.

ثم يأتي بعده أخيه الشيخ بابكر الدقوني رضي الله عنه وهو المولود بقرية على نهر عطبرة يقال لها قوز رجب, وذلك أنه حين ثارت فتنة الجهدية أجناد التعايشي على الجعليين وفعلوا بهم العجب, هربت أمه مع الناجين وهي حامل به فوضعته هناك والحمد للمولى على ما كتب. وعند انجلاء المحنة نزلوا شندي وأقاموا بها فترة ثم عادوا إلى موطنهم وتحور لهم خلق من تلك الديار, وتبركوا بالتسمي بأسمائهم ولا تزال المودة موصولة طالما رعى الخيارُ بِرَّ الخيار. قام بقدم الصدق وتوفيق المنان بالحفاظ على نار أهله متقدة لتعليم القرآن ونشرها نظماً شمائلَ رسول الملك الديان. وجاب لذلك أصقاع البلاد ولم يستثن من ذلك قاص أو دان. وفي تطوافه كان ينزل على الشيخ المقابلي بالعيلفون حفيد الشيخ ادريس ود الأرباب ( اللابس الفِرْكَة ) ونشأت بينهما محبة عظيمة في مولاهما الوهاب, أثمرت زواج الدقوني لابنة الشيخ ورزقهما الله تعالى رجال بقي منهم بسلاسل الحياة الشيخ طيفور بمدينة الأبيض والشيخ الطَّيِّب وهو خليفة خلفاء السادة المراغنة الآن بالعليَّاب, والشيخ حسن بمدينة ود مدني, ولهم أخت هي نور, أطال الله أعمارهم وبارك في ما لهم من أنجاب, وتوفى إلى رحمة مولاه منهم التيمان الشيخ محمد الأمين والشيخ محمد علي. ومما يحكى عن هذا الهمام أنه كان يزور السيِّد عبدالله الميرغني المحجوب ببحري ويمدح عنده كامل الخصال جده غوث الأنام ويثير مجلسهم الأشواق الساكنة لما تُرسَم فيه للمحبين من خصال الحبيب ومزاياه الفاتنة. قال السيِّد يوما للدقوني امدح سراج الكون ولم تكن للشيخ مدحة بهذا الاسم فأنشأ قائلاً:

الصلاة والسلام لروح سراج الكون
سَيِّدي الصادق المامون

وقال فيها:

كان ربعة الحليم يخفى الزباد كرفه
نـور الله الـقـديـم الـكلـه نـور صـرفُ
شاف ذات الكريم ملجانا بي طرفه
فرض الخمس من خمسين جلب خِفُّو

إلى أن قال:

في الـلـيـل الـبهيم البرق ولول لاح
أحـرق لـفـؤادي كاد زادني جـراح
خلاني أنوح بالحب على المصباح
من غير روضته يا خلي ما برتاح
الصلوات ألـوف ثم السـلام وشـاح
تتمـادى وتسـيـرا بالـغـــدو ورواح
ترضيك يا العفيف وبالكيان ترجح
البكري الدقون قل ذنبه كله مباح


فيقول سيدي المحجوب: مباح يا الدقوني مباح يا الدقوني. انتقل رضي الله عنه إلى جوار ربه عند زوجته الثانية أم زين بأم دقرسي وهي من قرى الجزيرة على النيل الأزرق وفيها حتى اليوم عدد كبير من العليَّاب وله منها من الرجال عددا بقي منهم المحجوب أطال الله بقاءه. وقبره هناك معروف يزار أمطر الله عليه رحمته وجزاءه.
جاء بعد الشيخ بابكر أو البكري كما يسمي نفسه في مدائحه ابنُ أخيه طيفور الشيخ أحمد وكان أيضا بليغاً برغم قلة المدائح التي نقلت عنه وكان مما قاله رضي الله عنه:
للنبي ما حج طائف
صل يا ذو اللطائف

إلى أن قال:
الـنــَّسَّــام لـي تـوالى من سوح ماحي الضلالة
جود مولاي بالوصالا فيها نحط الـرِّحـــالا
يا مـن لا نـعـبـد سواك صـل عـلـى مـصـطفاك
ملء الأرض وسـمـاك ابن طيفور هب رضاك

توفي رضي الله عنه بالعليَّاب وله مشهد معروف قرب قبة الدقوناب بجبانة الحاوية.
كان مسيد الدقوناب منزلا للولي الشهير الفكي عبد المعروف رضي الله عنه وله به يطيب المقام, وكان كثيراً ما يكاشف الخاص والعام, بأمور في علم غيب العلَّام الذي يُعلِّم من شاء ما شاء وكيف شاء, وكان يقول ستسكن هذا المسجد الطيور والهوام. فمن مكذب ومن مصدق يقول ولكن ذلك ليس الآن بل بعد تطاول السنين والأيام. ولكن هاهي تلك الحقيقة التي كشفها الشيخ على وشك أن تكون, فقد رحل الناس عن ذلك المسجد الشامخ وتسللوا أفرادا وجماعات بعد أن حرَّم عليهم النيل خريف العيون. ولكن العزاء أن الرجال هم من يحيي الخراب, وأن لكل الرجال هناك محبة لذلك المكان وإن تفرقت بهم الأسباب, ولكأني بهذه البقعة الطاهرة تهتف بالجميع: أن تأسوا بأسلافكم وعمروا مسجدكم أينما حللتم فأنتم المباركون عمرتم خرابي وعفرتم بجباهكم ترابي فيا لحسرتي لفراقكم ويا لعذابي, ويا لخوفي من مقبل أيامي بعدكم ويا لارتيابي, فقد شهدت لكم كأمثال الجبال أعمالاً. فإن عز عليكم ما اعتراني ورحمتموني وادعوتم حب موطنكم فإني أُُعلمكم بم ينجبر كسري. عمروا مسجدكم أينما حللتم كما عمرتموني وأروه من أنفسكم ما أريتموني, فإن فعلتم فقد سمعتم وعلمتُ أي مكان حلَّت من سويدائكم منزلتي وقدري. وعظموا مسجدكم فإنه صنوي ليس دوني وسيشهد لكم كما فعلتُ, فآل دقون فيكم باقون فيا هنيئا لكم وإني استودع الله دينكم والسلام.

محمد ميرغني عبد الحميد
"سودانيز اون لاين "



hgsh]m hg]r,khf Z!!

اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق





آخر تعديل Khalid.Graino يوم 05-02-2014 في 05:30 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
© كل الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات ود قرينو ©
2 7 8 9 11 13 14 15 16 17 18 19 20 21 23 26 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307