اخر عشرة مواضيع :        

محمد الصابونابي - يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ - كلمات

يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ يَا حَبــــِــيِبي أَنَا لـــــــوْ أَرَاَكَ

محمد الصابونابي - يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ - كلمات

يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ يَا حَبــــِــيِبي أَنَا لـــــــوْ أَرَاَكَ تَسـْــــتَرِيحْ الــــــرَُّوحْ بِلِقاكَ جَلَّ مَنْ فِي خَلْقُو اِصْطــــفاكَ فوقْ سَمَا الأفْلاَكْ شَادْ سَمَاكَ مُوسَى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-14-2019, 07:16 PM
ود آآلزـهـرآآآء
Khalid.Graino غير متواجد حالياً
Sudan     Male
SMS ~ [ + ]
لوكنت بي لا تعلم
يكفيك أني مسلم
لله ربي طائع
وبذكره أترنّم
وكتاب ربي دائما لي
منهج ومعلم
حب ♥ النبي وخالقي
ذخري وكنزي الأعظم
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 فترة الأقامة : 2983 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (09:34 PM)
 الإقامة : طيبة بلد الحبيب
 المشاركات : 4,789 [ + ]
 التقييم : 39
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي محمد الصابونابي - يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ - كلمات



تغريد

يَا حَبِيبِي أنَا لَوْ أَرَاكَ
يَا حَبــــِــيِبي أَنَا لـــــــوْ أَرَاَكَ تَسـْــــتَرِيحْ الــــــرَُّوحْ بِلِقاكَ
جَلَّ مَنْ فِي خَلْقُو اِصْطــــفاكَ فوقْ سَمَا الأفْلاَكْ شَادْ سَمَاكَ
مُوسَى فَوْقَ الطُّوْر كانَ ذَاكَ وَأَنتَ كَالْقَوْسينْ حِينْ دَنــَــاكَ
نُخْبَةِ إسْـــــماَعِيلْ اِجْتـَـــبَاكَ وَأهْـــــدَى لِلضَّآلِيـــــنْ بِهُدَاكَ
القَـــــمَرْ يُضِيءْ مِنْ ضِيَاكَ يُنْخَسـِــــفْ فِي الحِينْ لَوْ رَاَكَ
فِي الإِلَهْ مُحَــــسّنْ رَّجـَـاكَ بالْعِِنََايـــَـَـــه مَحْمــِــــى حِمَاكََ
تَبــْــهَرَ النُّجُومْ مِـنْ بَهَاكَ وَالبِحـَـــــارْ نِدَتْ مـِــــــنْ نَّداكَ
فـِــــي المَحَافِلْ مَهْمَا أرَاكَ لـَـــمْ أَرَ مُعَظـَّــــــمَ سِــــــــــوَاك
أَغْلىَ مِنْ عَســـَــاجِدْ ثَرَاكَ وَاحْلَى مـِـــــنْ شُـَــهَُدْ عينْ يَداكَ
أَنتَ مُفْرَدْ مِينْ المَــــــعَاكَ مـِـــنْ حُظِى بِالكَـــــوْثَرْ سِـــوَاكَ؟
يَنْخَضِـــــــعْ زُحَلْلِعُــــلاَكَ يَعـْــــتَرِفْ وأَيِنَ السِّــــــــــــمَاكَ؟
فِي صَبَاحَكْ أَوْ فِي مَســَاكَ النُّفُوسْ تــِـــــــشْتَاقْ لـِــــي لِقَاكَ
يَا سـَــــعَادَةْ قَلْبـــَــا رِضَاكَ يَا شَــــــقَاوَةْ قلبـــــــاً جَـــــــفَاكَ
الصَحــَـــابَه دَوْمَــــاً مَعَاكَ كَالأسُوُدْ أَمــَــــــــــــــــامَكْ وَراكَ
بالنَصُـــــرْ لِقَهَرةْ عـِــــدَاكَ فــِــــــي رِضَآءِ اللهِ ورِضـَـــــاكَ
يَا نَسيِمَ الرّوضْ هَبْ صَبَاكَ طــــــابَتِ الأفْكَـــــــارْ مِنْ شَذاكَ
القُلوُبْ أَتَتْ مُشْـــــــــــتَفَاكَ كَيْ تطيــِــــبْ مـِــــنْ سَابِقْ أذَاكَ
يا حَبـِــيبيِ الصّلَوَاتْ عَلاَكَ والسَــــــــــــلاَمْ يَعُم أصْحـِــــبـَـاكَ
المَصـــــَوبَنْ قــَــولُّو بِفاَكَ مَدْحـِـــي هَذَا فَخْـــــراًً كَفَــــــــاكَ
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~

هذه القصيدة جارت أغنية :
يالقمري المضلل بي ورق الأراك روح لي حبيبي وقوله متين أراك
للشاعر أبو صلاح غناء إبراهيم عبدالجليل
ما أروع هذه القصيدة التي أجاد سبكها الشاعر، وعبر فيها عن حبه، بدأها بكلمة حبيبي، ويقصد بها الرسول صلي الله عليه وسلم، حبيب رب العالمين، وحبيب المسلمين، الذي إذا رآه تستريح روحه للقائه وتسعد بمشاهدته،جل الله الذي اصطفاه من دون الخلق ورفع ذكره من فوق سبع سموات (فوقْ سَمَا الأفْلاَكْ شَادْ سَمَاكَ) كناية عن علو مكانته وسمو قدره عند ربه جلََّ وعلا.
مُوسَى فَوْقَ الطُّوْر كانَ ذَاكَ وَأَنتَ كَالْقَوْسينْ حِينْ دَنــَــاكَ
في هذا البيت اقتباس، أقتبسه الشاعر من القرءان الكريم، فيه أشارة لسيدنا موسى ومناجاته لربه في جبل الطور كما قال تعالى{وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِالْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً }مريم52 ثم تحدث عن مكانة وفضل النبي وقربه من ربه في ليلة الإسراء والمعراج كما قال تعالى {فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى }النجم9. كما جاء في تفسير البغوي لهذه الآية "وقال آخرون: ثم دنا الرب عز وجل من محمد صلى الله عليه وسلم فتدلى، فقرب منه حتى كان قاب قوسين أو أدنى. وروينا في قصة المعراج عن شريك بن عبد الله عن أنس: ودنا الجبار رب العزة فتدلى حتى كان منه قاب قوسين أو أدنى . وهذه رواية ابن سلمه عن ابن عباس، والتدلي هو النزول إلى الشيء حتى يقرب منه.
وقال مجاهد: دنا جبريل من ربه .
وقال الضحاك: دنا محمد صلى الله عليه وسلم من ربه فتدلى فأهوى للسجود، فكان منه قاب قوسين أو أدنى."

نُخْبَةِ إسْـــــماَعِيلْ اِجْتـَـــبَاكَ وَأهْـــــدَى لِلضَّآلِيـــــنْ بِهُدَاكَ
ثم تحدث عن اصطفاء الله لنبيه إذ جعله من سلالة سيدنا إسماعيل كما جاء في كتاب الشفاء بتعريف حقوق المصطفى حيث قال"عن واثلة بن الأسقع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل بني كنانة واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بني هاشم. قال الترمذي وهذا حديث صحيح ". وأهدى الله الضآلين بهديه إذ أخرجهم من الظلمات إلى النور.
القَـــــمَرْ يُضِيءْ مِنْ ضِيَاكَ يُنْخَسـِــــفْ فِي الحِينْ لَوْ رَاَكَ
ثم تحدث عن النور المحمدي، الذي من ضوئه أضاء القمر وأنار، ومن شدة نوره لو رآه القمر على حقيقتة لانخسف وذهب ضوءه. استعمل الشاعر في هذا البيت وجه من أوجه البلاغة، من المحسنات البديعية، وهو حسن التعليل الذي معناه في اللغة العربية أو في البلاغه،أن يتناسي الأديب العلة الحقيقية لحدوث الشئ ويأتي بعلة مبتكرة من عنده، وهو من أبرز صور البلاغة أتى بها الشاعر يمتدح بها الرسول وهي في غاية الروعة والإبداع.
يَنْخَضِـــــــعْ زُحَل ْلِعُــــلاَكَ يَعـْــــتَرِفْ وأَيِنَ السِّــــــــــــمَاكَ؟
في هذا البيت تشخيص لكوكب زحل، وهو من الكواكب التي عرفت ببعدها المكاني في السماء، بأنه ينخضع ويتواضع لعلو مكانة النبي صلي الله عليه وسلم، ويعترف لسمو قدره في تصوير بديع، ثم يستفهم بأين،وهو استفهام إنكاري قصد منه أن كوكب السّمَّاك الرَّامح الذي يفوق الضياء الشمسي بمائتين ضعف،بأنه يتضاءل أيضاً أمام نور وضياء النبي صلى الله عليه وسلم .
فِي صَبَاحَكْ أَوْ فِي مَســَاكَ النُّفُوسْ تــِـــــــشْتَاقْ لـِــــي لِقَاكَ
يَا سـَــــعَادَةْ قَلْبـــَــا رِضَاكَ يَا شَــــــقَاوَةْ قلبـــــــاً جَـــــــفَاكَ
وعبر عن حبه للنبي في كل الأوقات في الصباح وفي المساء، واشتياقه للقاءيه، ويا سعادة قلباً أمن بك وبدعوتك واتبع منهجك، ويا شقاوة قلباً جفاك ابتعد عنك ولم يؤمن بدعوتك.
الصَحــَـــابَه دَوْمَــــاً مَعَاكَ كَالأسُوُدْ أَمــَــــــــــــــــامَكْ وَراكَ
بالنَصُـــــرْ لِقَهَرةْ عـِــــدَاكَ فــِــــــي رِضَآءِ اللهِ ورِضـَـــــاكَ
يا حَبـِــيبيِ الصّلَوَاتْ عَلاَكَ والسَــــــــــــلاَمْ يَعُم أصْحـِــــبـَـاكَ
المَصـــــَوبَنْ قــَــولُّو بِفاَكَ مَدْحـِـــي هَذَا فَخْـــــراًً كَفَــــــــاكَ
ختمها بالصلاة على النبي، والسلام بأن يعم أصحابه الكرام، رضي الله عنهم وأرضاهم، ثم مهرها باسمه، طالباً من الرسول صلي الله عليه وسلم أن يقول له بفاهه (بفمه) مدحي هذا يكفيك فخراً وشرفاً ومكانةً عند الله تعالى، أسلوب في غاية الحميمية والرقة والذوق.
=================
من كتاب
التحفة الذهبية في سيرة الشيخ الصابونابي
(ومدائحه النبوية)

إعداد :
الدكتور:بكري الناير محمد الزين
الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية
جامعة سنار



lpl] hgwhf,khfd - dQh pQfAdfAd HkQh gQ,X HQvQh;Q ;glhj lQkX

اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, أَرَاكَ, مَنْ, أنَا, الصابونابي, يَا, حَبِيبِي, كلمات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محمد الصابونابي - يَا تُقاتْنَا - كلمات Khalid.Graino الشيخ محمد الصابونابي 0 05-14-2019 07:51 PM
محمد الصابونابي - نعم الشيَّلُوا وخَتَرُوا - كلمات Khalid.Graino الشيخ محمد الصابونابي 0 05-12-2019 02:12 PM
عبد الغني النابلسي - كُلُّ مَنْ يَعْشَقْ مُحَــمَّدْ يَنْبَغـِى أَنْ لا يَنَـامْ Khalid.Graino الشيخ عبد الغني النابلسي 0 01-09-2019 07:42 AM
عبد الله ود يونس - قُمْ يَا نَؤُومُ وَنَاجِ مَنْ سَوَّاكَا - كلمات Khalid.Graino الشيخ عبد الله ود يونس 0 12-08-2018 05:13 PM
محمد الصابونابي - بلح المدينة - كلمات Khalid.Graino الشيخ محمد الصابونابي 2 04-17-2013 02:28 PM


الساعة الآن 08:29 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
© كل الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات ود قرينو ©
2 7 8 9 11 13 14 15 16 17 18 19 20 21 23 26 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364